إغلاق

زيارة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي للجامعة

10 أكتوبر 2017

وضع علي جبين الجامعة غرة أكسبتها عزة وشموخا كيف وهي تقدم إنجازاتها بمهارة وتفوق وخدماتها بتجرد ونكران ذات وعطاءها بغير منٍ ولا أذى .
يزيد من عبق هذا اليوم تلك الزيارة والتي شرفها نفر كريم علي راسهم البروفيسور سمية ابوكشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور/ عوض احمد الجاز رئيس مجلس الجامعة والسيد معتمد محلية مروي العقيد مبارك شمت وبرفقتهم كوكبة من العلماء من مديري الجامعات السودانية من كل اطراف السودان كما تشرفت الجامعة باستقبال عدد من المؤسسات الحكومية ومدراء وزارة التعليم العالي والبحث العملي علي راسهم مدير مركز المعلومات المهندس /وليد محمد المبارك وحكومة الولاية واعيان البلد علي المستوى الشعبي والرسمي .وكان في استقبالهم ادارة الجامعة ممثلة في البروفيسور محمد الامين حمزة مدير الجامعة والسيد وكيل الجامعة المهندس /محمد احمد عثمان وامين الشؤون العلمية دكتور حسام الدين وداعة الله وعمداء الكليات
ليتفقو جميعا علي المستوى الذي وصلت اليه الجامعة وهي تخوض غمار التحدي وتصوغ بفكرها المتجدد سوح العولمة وتخط بيدها لتدشن الدفع الالكتروني كأول مؤسسة بالسودان تقوم بعملية الدفع الالكتروني بخطوة واحدة وايضا تم تدشين تجربة التعليم الالكتروني واضافة مقررات الجامعة عبر بوابة الجامعة الالكترونية وحوسبة المكتبة لتصبح مكتبة الكترونية وايضا تم تدشين الشاشات الذكية او بما يعرف بالسبورة الذكية لتعين الاستاذ في العملية التعليمية .كل هذه المعطيات جعلت جامعة عبداللطيف الحمد ان تكون لها السابقة علي مستوى القطر يسومها نفر ممن تجردوا في خدمة البلاد عبر تمكين الطالب من الدخول لهذه البوابات الالكترونية بيسر حين وفرت له الشاشات الالكترونية بجميع القاعات والمعامل وتوفير جهاز I bad بالمكتبة كعمل متفرد تقوم به الجامعة لنقل كل ماهو جديد في مضمار الحداثة ووضعه بين يدي الطالب بغية الوصول الي التميز وخلق بيئة من الإبداع والتفوق .
في الختام كانت الاحتفائية وختام هذا اليوم الرائع بمجمع ابودوم حيث اقامت عمادة شؤون الطلاب حفلاً لإستقبال الطلاب الجدد وتم تكريم المتفوقين من الطلاب القدامى.